samedi , octobre 31 2020
أحدث الإضافات
Vous êtes ici: Accueil / News du site / إعلان عن استكتاب جماعي محكم: التضامن والنضال المغربي – العربي المشترك في الحقبة الاستعمارية.

إعلان عن استكتاب جماعي محكم: التضامن والنضال المغربي – العربي المشترك في الحقبة الاستعمارية.

الإعلان عن استكتاب جماعي محكم:

 التضامن والنضال المغربي- العربي المشترك في الحقبة الاستعمارية

 

ديباجة:
غير خاف على المهتمين بالحقل التاريخي المغربي، المشروع الذي دأبت عليه المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير حول الذاكرة المغربية المشتركة مع مجموعة من بلدان العالم، حيث أصدرت أعمالا مهمة من قبيل الذاكرة المشتركة مع مناطق وبلدان شقيقة وصديقة من قبيل فلسطين ومصر وأمريكا اللاتينية وإفريقيا وفيتنام وتركيا وغيرها من المشاريع العلمية آخرها كتاب “المغرب والبرتغال: تاريخ مشترك وذاكرة متقاطعة” (إشراف: د. أنس الفيلالي) الذي شارك فيه 40 باحثا وباحثة من مختلف الجامعات والمؤسسات البحثية في المغرب والبرتغال وإسبانيا ومصر والجزائر.
وفي هذا السياق، تطلق المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مشروعا جديدا بالغ الأهمية انسجاما مع مشروعها الشامل ومع إصداراتها التي سلطت الضوء على عمل الحركة الوطنية المغربية في الغارق والمشرق العربي، والذي سيعمل على لمّ شمل الذاكرة النضالية المغربية ونظيرتها العربية في الحقبة الاستعمارية، التي عرفت تضامنا أخَوِيا لا مثيل له ضد المستعمر الذي استعمر بلادها.

فقد عرف التضامن والنضال المغربي المشترك مع أشقائه سواء في عموم شمال إفريقيا أو الشام أو الخليج العربي أوجها و تطورات ملفتة، بداية من استعمار الجزائر سنة 1830 والتداعيات التي خلفها في نفوس المغاربة من أقطاب الدولة في مقدمتهم السلطان عبد الرحمن بن هشام إلى سائر الفئات الشعبية وما خفله التضامن المغربي مع أشقائه هناك وحركة الأمير عبد القادر، إلى التضامن الجزائري والتونسي مع إخوانهم المغاربة في مجموعة من الأحداث كالثورة الريفية ونفي السلطان محمد بن يوسف، إلى تأسيس مجموعة من مؤسسات النضال المغاربي المشترك في مجموعة من المؤسسات بأرض الكنانة التي عمل مثقفوها وسلطتها على دعم البلدان المغاربية. وفي نفس الوقت، برزت أسماء عربية بارزة في النضال المغربي ضد المستعمر من قبيل شكيب أرسلان وحافظ إبراهيم وغيرهم.
ومثلما ساند المغاربة القضية الفلسطينية منذ ثلاثينيات القرن العشرين، فقد ساند الفلسطينيون القضية المغربية وكانوا طرفا فاعلا في نضالات النخب المغاربة التي وجدت في فلسطين مكانا خصبا لتعليمها وتمرير أفكارها النضالية، كما لعبت مصر ولبنان وغيرها من البلدان العربية الشقيقة دورا في دعم القضية المغربية على عدة أوجه، بعدما عمل الوطنيون المغاربة على ربط الاتصال مع مختلف مسؤولي ومثقفي هذه البلدان، سواء في الهيئات الدولية، أو من خلال تحركاتهم وأنشطتهم في هذه البلدان، حيث عقدوا اتصالات واسعة مع قادة وزعماء هذه البلدان.
وبهذا سيكون العمل مقسما على عدة فصول ومحاور منها:


المحور الأول: أوجه وأشكال التضامن والنضال المغربي العربي المشترك.
-1 التضامن والنضال المغربي- المغاربي المشترك ضد المستعمر.
-2 التضامن والنضال المغربي- المصري المشترك ضد المستعمر.
– 3 التضامن والنضال المشترك بين المغرب وبلاد الشام ضد المستعمر.
– 4  المغرب وفلسطين: تضامن ونضال مشترك في قضية مشتركة.
-5  التضامن والنضال المغربي مع بلاد الخليج العربي ضد المستعمر.
المحور الثاني: التضامن والنضال المغربي- العربي المشترك في مؤسسات عربية وإقليمية ودولية
المحور الثالث: شخصيات مغربية وعربية في واجهة التضامن والنضال المغربي- العربي المشترك
المحور الرابع: التضامن والنضال المغربي- العربي المشترك من خلال مؤتمرات سياسية وثقافية واقتصادية وعلمية.
المحور الخامس: التضامن والنضال المغربي- العربي المشترك في الصحافة المغربية والعربية.

شروط المشاركة:

–  المبادرة مفتوحة لكل الباحثين من أساتذة الجامعات والباحثين وطلبة الدكتوراه في البلدان العربية في مختلف المجالات ذات الصلة. كما تفتح لتقديم شهادات من المعاصرين للفترة الاستعمارية من كافة الدول العربية، شريطة التركيز في الموضوع.
–  تخضع المقالات والدراسات التاريخية للتحكيم من لجنة تضم أساتذة متخصصين في الحقل التاريخي، ويتم إشعار الباحث بقبول المساهمة في غضون أيام من تسلمها.
–  يلتزم المشاركون بشروط بالضوابط البحثية التالية:
–  يتراوح عدد الصفحات بين 10 و 20 صفحة، من دون قائمة المصادر والمراجع والملاحق.
–  أن يكون المقال أصيلا، ولم يسبق نشره في مجلة أو كتاب جماعي آخر. وأن لا يتعلق بحقوق الغير.
–  تتم الإحالة في الهامش للمراجع العربية والأجنبية وفق الضوابط التالية:
الاسم الشخصي للمؤلف ثم الاسم العائلي، عنوان الكتاب أو إسم المجلة أو الصحيفة بخط مغلظ، الجزء (في حالة وجود أجزاء)، إسم المحقق أو المترجم، دار النشر أو المطبعة، رقم الطبعة ، المدينة أو الدولة، السنة، الصفحة. وبدون عبارات مبهمة مثل (وما بعدها)
–  تتبع نفس الضوابط بالنسبة للمخطوطات والمجلات والمراجع الأجنبية.
–  توضع الإحالات الهامشية في الصفحة نفسها، عوضا عن آخر صفحة المقال.
–  ضرورة إثبات لائحة المصادر والمراجع في آخر المقال، مرتبة ترتيبا أبجديا.
–  يفتح باب المشاركة أمام الباحثين من تاريخ إعلان الاستكتاب إلى 1 أكتوبر 2020.
يرفق المقال بسيرة ذاتية مختصرة في أربعة أسطر، تتضمن المؤسسة البحثية التي يشتغل فيها أو يمثلها.
تبعث المساهمات للمنسق المشرف على المؤلف الجماعي: د. أنس الفيلالي
Anass.filali@gmail.com

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée.