jeudi , août 22 2019
أحدث الإضافات
Vous êtes ici: Accueil / Interview / (العربية) دردشة على طاولة العشاء: كلاوديو طوريش، الفنان المتمرد والأركيولوجي العاشق للحرية

(العربية) دردشة على طاولة العشاء: كلاوديو طوريش، الفنان المتمرد والأركيولوجي العاشق للحرية

Désolé, cet article est seulement disponible en العربية.

5 commentaires

  1. محمد نجيدي

    بعد التحية، لديك مواهب صحفية واضحة جعلت روايتك ـ بأسلوبك الشقي ـ ممتعة جدا . تمنيت لو كتبت تحت الصور أسماء الظاهرين عليها . وفقك الله

  2. محمد نجيدي

    الصحيح: بأسلوبك الشيق

  3. مساء الخير
    يكفي أن أقول لك إن العمل يأسر قارئه ولعل ذلك راجع إلى نفسه الروائي القوي الأمر الذي أخرجه من الكتابة الصحفية وأدخله إلى عالم الرواية والإبداع وأبقاك أديبا ومؤرخا كما عرفناك وأبان عن قدرة أخرى كامنة في عثمان المؤرخ

  4. لطفي بوشنتوف

    نص ممتع، جمع بين التشويق والفائدة. والقريب من سي عثمان يعرف ملكته الأدبية المتسترة تحت جلباب المؤرخ، ويعرف قدرته على استيفاء السهل الممتنع، أي تدليل المستعصي وتطويعه حتى يعود رهن إشارة المتخصص والعادي من القراء. قد يدرك مع هذا التمرين الموفق، أن الأوان قد حان ليلج جنسا مغايرا من الكتابة، أن يبتعد لبعض الوقت عن الخبر والواقعة ويكتب في ليس في الصحافة وحسب، بل وفي القصة والرواية. والقريب من سي عثمان يعلم علم اليقين أن هذه “الغواية” راودته غير ما مرة…
    بداية موفقة صديقي العزيز
    بلدياتك لطفي بوشنتوف

  5. الوافي نوحي

    حوار يمزج بين المتعة والفائدة..، اكتشفتُ من خلاله السيد كلاوديو طوريش، وقوة حافظته مع عمره المتقدم. ووقفت كذلك على موهبة جديدة من مواهب سّي عثمان المتعددة! إنها “مهنة المتاعب”، وأقترح على النقابة الوطنية للصحافة الالكترونية بالمغرب أن تمنحه البطاقة المهنية!

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée.