Saturday , December 16 2017
أحدث الإضافات
أنت هنا: الرئيسية / عبد الأحد السبتي، بين الزطاط وقاطع الطريق أمن الطرق في مغرب ما قبل الاستعمار

عبد الأحد السبتي، بين الزطاط وقاطع الطريق أمن الطرق في مغرب ما قبل الاستعمار

SEBTI_zettat

Abdelahad Sebti, Entre “Zettat” (passeur) et bandit de grands chemins : La sécurité sur les routes du Maroc pré-protectoral,

Pub. Toubkal, Rabat, 2009

Prix public : 120 dh

*****

présentation en dos de couverture (en arabe) :

تنحو المقاربة الوهنية الدفاعية إلى التركيز على العامل الخارجي لتفسير أوضاع المغرب خلال القرن التاسع عشر. وهكذا قد يعتبر التدخل الأوربي بمثابة المسؤول الأساس عن وضعية أزمة واضطراب واختلال أدت إلى تزايد أعمال اللصوصية وقطع الطريق، وفرضت أساليب لتجاوز هذه الآفة. وبما أن قطع الطريق يتصل بتوتر العلاقة بين القبائل والمخزن، فإن الموضوع يجد أجوبة جاهزة في الدور الذي لعبه التدخل الأوربي في إضعاف الدولة وتفاقم تناقضاتها مع مختلف مكونات المجتمع. إنه تناول يطرح الجواب محل السؤال، ويتكلف بإعادة الاعتبار بدل التحليل، ويحمل التدخل الأوربي أكثر مما يتحمله لتفسير معضلات المغرب خلال القرن التاسع عشر.

‏فهل ينبغي على المؤرخ أن يتعامل مع القرن التاسع عشر على أساس ‏رصد النسق الاجتماعي والسياسي التقليدي، أو على أ ساس رصد التحولات التي عرفها ذلك النسق بفعل التسرب الأوربي ؟

‏إنه سؤال يدعو إلى التأمل والى قدر من مراجعة المسلمات. في اعتقادنا أن التركيز المعلن أو الضمني على العامل الخارجي قد يحجب فهم بعض الظواهر والبنيات التي ورثها المجتمع المغربي على امتداد قرون عديدة. والتالي سوف نعتبر القرن التاسع عشر مرحلة توطيد وتحديد الخطوط العامة لقضية أمن السفر، من خلال موضوع الزطاطة وصيغ تأمين الطريق عبر مناطق مختلفة من التراب المغربي، دون تركيز على هذه المنطقة أو تلك.

‏تسعى إذن محاولتنا إلى محاورة ملف القرن التاسع عشر بواسطة المكتسبات التي حققها البحث الذي أنجز حول الحقب السابقة. وفي مستوى آخر، فإننا سوف نهتم بمواطن التمفصل بين الممارسات الاجتماعية والتصورات، ولذلك لن نتعامل مع التاريخيات (الإسطوغرافيا) كمتن من المعطيات التي يتجاوزها المؤرخ حين يتاح له الوصول إلى الوثائق، بل فضلنا أن نسائل المضامين الثقافية للنصوص

تعليق واحد

  1. مؤلف ذو فائدة كبيرة جدا سيما على المستوى المنهجي، لعل قارءه بأناة يكشف عن جهد جهيد لصاحبه في تفكيك وتركيب الظاهرة المطروحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .